https://www.google.com/contributor/welcome/?utm_source=publisher&utm_medium=banner&utm_campaign=pub-1092433220212569

03 November 2012

قصة حب وهمية رائعة


أعيش قصة حب - وهمية من طرف واحد - رائعة ،
شئ أشبه بالحمل الكاذب ،
أحيانا نحتاج الوهم كي نستمر في الحياة .

الجميل في هذا الحب
أنني لا أنتظر أي شئ من الطرف الأخر ،
لا أتوقع منه أي شئ .

دائماً التوقعات التي لا تتحقق هي سبب حزننا .

جربت الجنس في الفترة السابقة
كوسيلة للقضاء على الحزن والحيرة التى داخلي ،
وكم كان حل فاشل تماماً ..

الحب - وإن كان وهماً –
استطاع أن يبث لحظات سعادة ونور بحياتي .

الجنس كماء البحر لا يروي العطشى ،
بل يزيد من الرغبة والإحتياج الجنسي .

الحب كالماء العذب يروى العطشى ،
ويمحو أثار الملح التي يخلفها الجنس .

ما أجمل الحب ولو كان وهماً !!!



No comments:

Post a Comment

اشكرك على إهتمامك وتعليقك .. والإختلاف في وجهات النظر شئ مقبولة ما دام بشكل محترم ومتحضر .. واعلم أن تعليقك يعبر عنك وعن شخصيتك .. فكل إناء بما فيه ينضح .