https://www.google.com/contributor/welcome/?utm_source=publisher&utm_medium=banner&utm_campaign=pub-1092433220212569

11 December 2012

رجال الدين في هذا العصر


عندما تخلى رجال الدين في هذا العصر عن دورهم الأساسي في الوعظ والإرشاد وتقويم سلوكيات العباد بالحكمة والموعظة الحسنة وجروا خلف مطامع سياسية وغايات شخصية دنيوية واستخدموا الدين لتحليل وتحريم ما يريدون من مطامع وأهداف سياسية فأصبحنا في مجتمع لا أخلاقي .

يا رجال الدين عودوا إلى رسالتكم ودوركم الأساسي في الحياة واتركوا متاع الدنيا فهو قليل وكونوا قدوة حسنة للناس في أخلاقكم وتعاملاتكم وأظهروا الحق ولا تتلاعبوا بالدين لأغراض فانية وجففوا منابع الفتنة بين المسلمين وكونوا قدوة نحتزي بها ونلجأ إليها وقت الحاجة واعلموا أنكم سوف تسألون يوم القيامة عن تقصيركم وعما وصل إليه الناس في هذا الزمان .

*****

لا أندهش كثيراً من مواقف وقرارات قادة وكبار جماعة الإخوان ، فهم بالرغم من كل شئ نجحوا حتى الآن في تحقيق أهدافهم وغاياتهم والتى أحيانا كثيرة وصلوا إليها بطرق ملتوية متلحفين بمبدأ أن (الغاية تبرر الوسيلة) .. والله وحده هو الذي يعلم هل هي غايات حميدة تهدف لصالح الوطن (مصر) وشعبها وفقراءها الذين لم تداوى جروحهم بعد من النظام السابق أم هي لصالح شئ أخر .

ولكن ما يدهشني للغاية هو ردود أفعال أتباع جماعة الإخوان الذين أراهم يلهثون دائماً خلف قاداتهم يبحثون عن مبررات لكل فعل وقرار يصدره القادة ثم يعودون يبحثون عن مبررات أخري في حالة التراجع عن نفس القرار .

ولهم أقول : عودوا إلى رشدكم وحرروا عقولكم أثابكم الله .




03 November 2012

قصة حب وهمية رائعة


أعيش قصة حب - وهمية من طرف واحد - رائعة ،
شئ أشبه بالحمل الكاذب ،
أحيانا نحتاج الوهم كي نستمر في الحياة .

الجميل في هذا الحب
أنني لا أنتظر أي شئ من الطرف الأخر ،
لا أتوقع منه أي شئ .

دائماً التوقعات التي لا تتحقق هي سبب حزننا .

جربت الجنس في الفترة السابقة
كوسيلة للقضاء على الحزن والحيرة التى داخلي ،
وكم كان حل فاشل تماماً ..

الحب - وإن كان وهماً –
استطاع أن يبث لحظات سعادة ونور بحياتي .

الجنس كماء البحر لا يروي العطشى ،
بل يزيد من الرغبة والإحتياج الجنسي .

الحب كالماء العذب يروى العطشى ،
ويمحو أثار الملح التي يخلفها الجنس .

ما أجمل الحب ولو كان وهماً !!!



05 October 2012

لا تدافع باستماتة


غريب عني

أعتقد أن الشئ المؤلم معه
هو أنني لا ولن أشعر أبداً أنه ملكي
أو أنه لي أنا فقط ..

معه أجد متعه لم أجدها مع غيره ،
ولكن هناك شئ ناقص ،
هذا الوهج الذي كنت أجده معهم .

أعشق الجنس معه ،
لكني لا أشعر به هنا ،
ليس ملكي ، ليس مني ،
لا يخصني ، غريب عني .

لا تدافع باستماتة

لا تعتقد يوماً بأنك وصلت لماهيات الأشياء ،
فكل شئ يتغير حتى ما نحمله داخل عقولنا .

لا تدافع عن فكرة واحدة باستماتة ،
فقد تتغير تلك الفكرة داخلك يوماً ما ..
كن مرن التفكير وتقبل التفكير المختلف معك .

فقدت بريقها

كثير من الأشياء التى كانت تسعدني
فقدت قدرتها على إسعادي ..

كل الأشياء فقدت بريقها ،
كل الأشياء أراها بشكل محتلف ،
لا أعرف السبب تحديداً ،
لكنه إحساس مؤلم ..

يأتيني كل عامين

أنتظر حب جديد
يأتيني كل عامين
ليخرجني من حالة الإحباط والملل التى أحياها ..


02 July 2012

البكاء حتى الضحك


البكاء حتى الضحك

هل جربتم البكاء حتى الضحك ؟
هذا ما حدث لي اليوم ،
عندما علمت أن خوفي عليهم من نفسي
لم يمنع قدرهم من الوقوع ..
«الحذر لا يمنع القدر»
كم هي صادقة تلك المقولة .

شئ غير قابل للحذف

المشكلة ليست في مجرد الصراخ بأننا مثليين ..
بل إن الكارثة بالنسبة لنا كعرب
أننا غير قادرين على العيش سعداء
لأن بداخلنا شىء يرفض طبيعتنا المثلية ..
شئ زرعه المجتمع بنا غير قابل للحذف ..
واذا لم يوجد في أحد الطرفين
ستجده في الطرف الأخر ..
لذلك كل علاقتنا تنتهي دائماً بالفشل ..

مصر مش شارع الهرم

مصر ليست شارع الهرم يا عرب ..
أنا مصري ابلغ من العمر ثلاثين عاماً
ولم أزور شارع الهرم قبل هذا مطلقاً ..

داء الشعب المصري

الإزدواجية هي داء الشعب المصري .

التوبة وإشباع الرغبة

التوبة ليست تلك الفترة الزمنية
التى تعقب إشباع رغبة ما داخلك،
ولكنها هي تلك الفترة
التي تكون تلك الرغبة مشتعلة داخلك
وتحتاج إلى إشباع ولكنك تقاومها .

كل كتب العالم

القراءة هي متعتي الوحيدة ..
أتمنى أن يتاح لي الوقت الكافي
لقراءة كل كتب العالم .

الوهم أرحم من الحقيقة

إن المعاناة التى نلقاها من جراء تصديقنا للوهم ،
أرحم بكثير من إكتشاف حقيقة هذا الوهم ..
عن الحب أتحدث .

لو كان يحبك

إذا قال لك يوماً بأنه مشغول عنك بمشاكله،
فأعلم بأنه لم يعد يحبك ..
لو كان يحبك لجاء يحتمي بك من مشاكله .

شريط إختبار الحب

الجنس هو شريط اختبار الحب،
بعده ندرك هل تلك الأعراض التي نعاني منها
هي حب كاذب أم هي حب حقيقي
ينمو في أحشائنا .


06 June 2012

على المتضرر اللجوء للخيار


بدون هالات الحب

عندما تريد أن تنسى حبيب سابق ،
لا تهجره بل ابقى بقربه ،
لتراه على حقيقته بدون هالات الحب ،
وسترى كل عيوبه ولن تبكي عليه .

على المتضرر اللجوء للخيار .

معاناة وأوجاع المجتمع المصري
قبل الثورة وبعد الثورة واحدة ،
حيث يبقى الوضع على ما هو عليه
وعلى المتضرر اللجوء للخيار .

اللامنتمي

بدأت أحب الفنان «أحمد وفيق» .. اللامنتمي .

تعود أشكالهم

إعلم جيداً بأنهم عندما يرحلون ويغادرونك وحيداً ،
لا يعودون مرة ثانية ،
ربما تعود أشكالهم ،
ولكن لا تعود أرواحهم التى بكيت من أجلها .

إحساس مؤلم

بدأت أشك في كل التجارب السابقة
التى عشتها وبكيت في نهايتها
أنها لم تكن حباً في الحقيقة .
كم هو مؤلم هذا الإحساس .

السبب الأعظم في تعاستنا

الماضي هو اكبر كذبة في حياتنا ،
ونحن من نطلقها و نصدقها في النهاية ،
وهذا هو السبب الأعظم في تعاستنا .

الكلمة هي الأقوى

تكلموا وعبروا عن أنفسكم ،
لن تخسروا شىء ،
ولكن ربما نكسب الكثير ،
ليس هناك شئ أقوى من الكلمة .

كل الأفكار الجديدة تقابل بالنفور والرفض ،
ولكنها مع الوقت تصير شئ معتاد ومقبول ،
تكلموا وعبروا عن أنفسكم وعن وجودكم ،
ربما قدمنا للأجيال القادمة القبول والحياة .

يقلل لوعته

لا أعلم هل الجنس يقتل الحب أم أنه يقلل لوعته ؟!!

الثورة

عملها الثوار وكسبها الفلول والتجار .

متلازمة ستوكهولم

أثبتت نتائج إنتخابات الرئاسة بمصر
أن الشعب المصري مصاب بمرض
يدعى «متلازمة ستوكهولم » .. ربنا يشفيك يا شعب .

المثليين والسياسة

لماذا لا يهتم المثليين بالسياسة ،
بالرغم من أنها هي الطريق الوحيد
لحصولهم على حقهم في الحياة ؟

ومتى ينتقلوا من الفيس بوك والنت
إلى العمل المجتمعي الفعال
حتى يأتي مرشح رئاسي يقدم لنا وعوداً
بحياة أفضل لنا حتى يستقطب أصواتنا ؟

كل منا مشغول بشئ

ليس الحب هو ما نشعر به وقت الجنس،
ولكن عندما نكون معاً و كل منا مشغول بشئ ،
ولكن الإحساس بالأمان يجمعنا سوياً .


24 May 2012

ميثاق شرف


تعهّـد

أنا الموقع أدناه أقرّ أنّني اطّلعت على هذه الوصايا. و أتعهّد أمام نفسي. و أمام الحبّ، و أمام القراء، و أمام خلق الله أجمعين المغرمين منهم و التائبين، من الآن و إلى يوم الدين. بالتزامي بالتالي:

• أن أدخل الحبّ و أنا على ثقة تامّة أنّه لا وجود لحبّ أبدي.
• أن أكتسب حصانة الصدمة و أتوقّع كلّ شيء من حبيب.
• ألّا أبكي بسبب رجل. فلا رجل يستحقّ دموعي. فالذي يستحقّها حقًّا ما كان ليرضى بأن يُبكيني.
• أن أحبّه كما لم تحبّ امرأة. و أن أكون جاهز لنسيانه.. كما ينسى الرجال.

التوقيع: كريم عزمي

مصر _ الحادية عشر مساءاً
23 مايو 2012


هذا الميثاق من إعداد الكاتبة الرائعة «أحلام مستغانمي»
تستطيعون أنتم أيضا أن توقعوا على الميثاق هنا


06 May 2012

نحو تحرير العقل الباطن وتقبل الذات


منذ 6 سنوات عندما بدأت تدوين يومياتي ، كنت أكتب باللغة الانجليزية لإخراج ما بداخلي من مشاعر و أحاسيس ، كنت لا أستطيع أن أحكي عن ميولي الجنسية باللغة العربية .

فقط كنت أكتب حتى لا أنسى ما يحدث لي على مر الأيام .. وعندما وجدت أن هناك من يقرأ لي وقفت مع نفسي متسائلاً : من هم الذين سيقرؤون لي ؟ أنا لا يهمني أن يقرأ لي الغرب الذي تحرر ، يهمني أن يقرأ لي مجتمعي الذي يتجاهلني ولا يعترف بوجودي ولا أدميتي . وكثيراً ما ينكر وجودي . لأنني ومن يشبهني لا نتكلم ولا نعبر عن وجودنا وليس لنا أصوات تدل على وجودنا .

لهذا محوت كل ما كتبته باللغة الانجليزية وبدأت بسرد يومياتي باللغة العربية . كان هذا صعب في البداية ولكن مع الوقت، تحسنت كتاباتي . ووجدت أن الكثيرين يقرؤون لي حتى المغاييرين . ربما يختلفون معي ولكني على الاقل أعبر عن وجودي وأصبح لي صوت يهتف بلغة مجتمعي .

قصصت عليكم هذا لاني وجدت ان الغالبية العظمى من المثليين على الشبكة العنكبوتية يتحدث اللغة الانجليزية معبراً عن همومه ومشاكله - هذا ليس عيباً بالتأكيد - ولكن ما دمتم تحاولون أن تثبتوا وجودكم وتطالبوا المجتمع بتقبلكم وبتقبل ميولكم . فاقبلوا أنفسكم أولاً . وعبروا عن مشاعركم بلغتكم الأم - اللغة العربية - أعتقد أنها من أولى الخطوات نحو تحرير العقل الباطن وتقبل الذات .



ملابسكم الضيقة تثيرنا أيضاً


ملابسكم الضيقة تثيرنا أيضاً

إلى من يلقون اللوم على ملابس النساء
كسبب للتحرش بهن وإغتصابهن أقول :
ملابسكم الضيقة التى تظهر صدوركم وأردافكم تثيرنا أيضا
ولكننا لا نتحرش بكم ولا نغتصبكم ،
المشكلة بداخلكم وليست بملابسهن .

هناك حكمة

لابد أن تكون هناك حكمة خلق الله المثليين من أجلها .

الكثير من الحب يقتل

الكثير من الحب من جانبك قد يقتل الحب داخل الأخر ،
مثلما يفعل الكثير من الماء للنبات ،
الإعتدال هو الأفضل .

أن تجده بجوارك

إن من أكبر الدلائل على حب إنسان لك
هو أن تجده بجوارك حينما تحتاج إليه ،
والعكس صحيح أيضاً .

عندما تعشق معمل البرج

من أغرب أشكال الحب عندما تعشق معمل البرج ،
وذلك عندما تحب إنسان يضعك طوال الوقت تحت المجهر ،
ويعطيك تقارير فحوصاته لك طوال الوقت .

أتمناها فعلاً

الإعتكاف والتأمل وإعتزال الناس
أشياء أتمنى حقاً أن أمارسها في حياتي .

الغائب الحاضر

دائماً ما أكون الغائب الحاضر في حياتهم !!



13 April 2012

كاذب منافق ماهر


فوق الثلاثين

نعم أريد رجل فوق الثلاثين من عمره ..
ولكن للأسف عندما يصل المثلي لهذا العمر،
فإنه يصبح «كاذب منافق ماهر»
أو «مريض نفسي محطم» .

المؤشرات الأولى

لا تتجاهل المؤشرات الأولى
في بداية أي علاقة ولا تكذبها
فهي - بالعكس - أصح من حكمك عليهم فيما بعد .

صديقي الفتان

لماذا لا يدركون ان مدونتي
بالنسبة لي «صديقي الوحيد»
الذي أقصص له همومي
ولكنه للأسف فتان،
يحكي أسراري لكل من يسأله عني .

ليس عيباً

الإحتياج الجنسي ليس عيباً ،
ولكن طريقة إشباع هذا الإحتياج هي المشكلة .

القطار

محطة القطار من أحب الأماكن لقلبي ،
والقطار من أحب وسائل المواصلات لي ،
لا أعرف السر وراء ذلك .

إنسان واحد

شمعة واحدة تقضي على الظلام،
إنسان مخلص واحد يقضي على الوحدة،
ولكن أين هو ؟

في البتر حياة

أحيانا يكون في البتر حياة ،
فيه إنقاذ لحياة المريض ،
وكذلك في التجارب العاطفية .

إنتظار الإحتمالات

قررت التخلص من أنصاف التجارب ،
لم أعد قادراً على إنتظار الإحتمالات .



31 March 2012

على قارعة الطريق


على قارعة الطريق أقف وحيداً .. قلقاً .. أعتقد أني أنتظر شخص ما .. أمامي على الجهة الأخرى من الطريق مبني كبير .. أعتقد أنه جامعة .. فجأة يظهر هناك أمامي .. يعبر الطريق مسرعاً .. لا يبتسم .. لا يحيني .. فقط يمسك يدي ويجذبني لنسير سوياً على الطريق .. أستسلم له .

الطريق المستقيم أمامنا ينثني ليشكل دوران .. عند منتصف دوران الطريق .. يجذبني له ويقبلني .. أبتعد عنه خوفاً .. أعاتبه قائلاً : نحن على قارعة الطريق قد يرانا الأخرون .

يجيبني : لا تخف ، فأنا أعرف ماذا أفعل ولن يرانا الأخرين فنحن في منتصف الدوران .. لا أحد يستطيع أن يرانا هنا .. وأنا أراقب الطريق جيداً .

فجأة يظهر بجوارنا على الطريق عربة «ميكروباص» .. يشير لها فتتوقف .. يجذبني لنركب سوياً .. بعد ركوبنا تتحرك العربة أسأله: ألم يكن من المفترض أن نتجه في الإتجاه الأخر ؟ أعتقد أننا أخطأنا في ركوب هذه العربة .

يجيبني : لا تقلق فأنا أعرف إلى أين نتجه .
أستسلم لرأيه .. ثم أستيقظ من نومي .

كانت هذه هي المرة الأولي التي أراه فيها في أحلامي .




30 March 2012

حوار معي على مجلة أصوات


في كل عدد من المجلة سنسلط الضوء على موقع إلكتروني مثلي .. واخترنا لكم اليوم في فقرة موقع تحت المجهر .. مدونة عربية متميزة جداً ومع أنها شخصية تحكي عن يوميات شاب مثلي إلا أنها تعكس عبر تدويناتها المسرودة بشكل جميل واقع المثلي العربي وتعطينا صورة واضحة عن حياته وهمومه ..
ولنتعرف أكثر على المدونة وصاحبها راسلنا صاحب المدونة «كريم عزمي» لنحضر لكم الحوار التالي :

أصوات : من هو كريم ؟
كريم : كريم شاب ومواطن مصري حاصل على مؤهل فوق جامعي .. من الطبقة الكادحة التي سُلبت حقها في الحياة في هذا البلد .. والتي كانت تسمى متوسطة سابقاً .. والتى تلاشت مع زيادة الفساد والقهر الذي عاني منه هذا الشعب طويلا ومازال .. هذا بالاضافة الى كونه مثلي بكل ما تحمله الكلمة من معاناة في المجتمع الشرقي .

أصوات : متى كانت بداية مدونة كريم عزمي ؟
كريم : البداية كانت في أكتوبر 2006 .. بطبيعتي انا انسان انطوائي ليس لي الكثير من العلاقات مع الناس .. وبالطبع لا استطيع الحديث مع اي شخص حول ميولي المختلفة عن الأخرين .. فعلتها ذات مرة منذ سنوات بعيدة وحدثت لي مشكلة بسبب هذا الاعتراف لشخص ما اعتبرته صديق لي ولكنه خزلني وعرضني لمشكلة ولكن الحمد لله تم حلها .. وبالطبع ابتعد عني .. ولهذا قررت عدم مصارحة أي شخص اخر عن ميولي المثلية .. واتجهت لكتابة همومي وما يدور في فكرى على الورق .. وللاسف كنت أمزقه خوفاً من الوقوع في يد غيري وحدوث مشكلة لي .. حتى ظهرت المدونات .. فقررت ان اكتب بها كل أفكاري .. لم يكن ابداً هدفي نشر فكر أو أن أكون مشهوراً .. فقد كنت ومازلت أكتب لي أولاً .. وأكتب عن همومي دون الدخول في صدامات مع المجتمع أو مع الأخرين .. فقط أكتب يومياتي كنموذج لانسان مثلي يعيش داخل المجتمع .. أكتب عن عيوبي و مشاكلي وهمومي .. فليس هدفي أبداً ان أحسن صورتي أمام الأخرين .. ليس هذا هدفي أبداً .

أصوات : ما الذي دفع كريم الى عالم التدوين الالكتروني ؟
كريم : اعتقد أن الدافع ذكرته ف اجابة السؤال السابق .. وهو عدم وجود أخرين أثق فيهم وأحكي لهم عن همومي .. والخوف من وقوع مذكراتي الورقية في يد الأخرين .. ومحاولة عرض حياتي كنموذج لشاب مصري مسلم يعيش هنا .. وربما لتحسين صورة المثليين او على الأقل أن تصل صورة المثلي الحقيقي الانسان الذي يحب و يفرح و يعاني ويتألم ويحزن ويمرض لكل المناهضيين للمثلية و يعانوا الهوموفوبيا .

أصوات : ماذا تعني لك اليوم مدونتك ؟
كريم : تحمل المدونة أهمية كبيرة و معزة غالية لدي .. فأنا أعتبرها صديقي المقرب وأحياناً طبيبي النفسي .. صحيح أني اتكلم إليها وأبث إليها همومي ومشاكلي وافراحي عن طريق الكتابة .. وبالطبع فهي لا تجيبني بشىء إلا أن إخراج ما بداخلي من مشاعر والبوح بما في قلبي و عقلي من أفكار ومشاعر يعتبر من أهم الطرق العلاجية النفسية .. وهذا يكفيني .

ولكنك قد ترى أن نشاطي التدويني في الفترة الأخيرة أقل بكثير من السنوات السابقة .. قد أفسر ذلك بأنني ربما قد أكون نضجت نفسياً عن سنواتي الأولي .. أو قد أكون أصبحت أقوى على مواجهة همومي أو تلك المواقف التي كانت في الماضي تصيبني بالحزن فأجري سريعاً إلى مدونتي أقص عليها ما يحزنني .. ربما ذلك هو السبب .. وبالرغم من ذلك فما زالت مدونتي تحمل الكثير من المعزة داخلي ولا يمكن أن أستغني عنها في يوم ما .

أصوات : ماذا أضاف التدوين في حياتك ؟
كريم : كما ذكرت في إجابتي السابقة فالتدوين هو طريقتي لمواجهة أحزاني وقد أعطتنى الثقة بالنفس .. وأعبر عن نفسي وعن أخرين يشاركونني نفس الهموم والمواقف الحياتية من خلال تدويناتي .


أصوات : ما رأيك في المدونين المثليين على الشبكة العنكبوتية ؟
كريم : سأكون صريحاً معك انا من محبي القراءة كثيراً .. في شتى المجالات .. ولكني لست متابع جيد لمدونات المثليين الأخرين - ليس غروراً او ما شبه - لا سامح الله - ولكن لا أدري ما سر عدم اقبالي على قراءة مدونات المثليين الأخرين .. أحياناً أفسر ذلك بأنني سريع التأثر بمشاكل الأخرين لدرجة المرض .. فأتجنب لذلك قراءة تلك المدونات .. و أحيانا لعدم تمكن البعض من التعبير عن أنفسهم بشكل يرقى لمستوى الاستمتاع بما تقرأ .. ولكن بالطبع هناك بعض التدوينات تعجبني لبعض المدونين .. واتمنى فعلا أن يزيد نشاطهم وأن يكتبوا بشكل لا ينفر القراء غير المثليين من كتابتهم .. وأن يحاولوا جاهدين تغير وجهة نظر المجتمع نحو المثلية والمثليين .

أصوات : كلمة حرة و أخيرة لمحبيك و متابعي مدونتك ؟
كريم : كلمتي موجه إلى المثليين .. أن يهتموا بتثقيف أنفسهم بالقراءة والمطالعة .. وأن يكونوا نموذجاً مشرفاً للإنسان .. وألا تنحصر همومهم وحديثهم حول المثلية الجنسية فقط ومعاناتهم منها .. وأن يكون لهم موقف تجاه ما يحدث في مجتمعاتهم من قضايا سياسية واجتماعية .. وأتمنى أن تحرر بلادنا من التخلف والجهل أولاً .. وهذا هو عدونا الأول .. بالثقافة سنقضي على الفساد والتعصب الأعمي بكل أشكاله .. ووقتها فقط تستطيعون أن تطالبوا بحققكم في الحياة .. ووقتها فقط ستحصلون عليه .. لأن المجتمع المثقف فقط هو من يعترف بحقوق الانسان و أداميته بعيداً عن دينه او معتقده او جنسه او ميوله .. فابدأوا بأنفسكم لأنكم لستم بالقليل .. وشكر لكم .


A future for gay Egypt?


Lesbian and gay Egyptians express their concerns for the future and suggest a way forwards:

The gloom is not universal, however. Kareem, the writer of a gay blog in Arabic, thinks that there is a chance to chance the gay, bi and trans community in Egypt for the better.

He commented on failed plans for an LGBT protest at Tahrir Square, the heart of Cairo and the center of the revolutionary struggle, on 1 January that the timing hadn’t been right.

But he does suggest another way forwards.

‘The first step should be based on the work of associations or centers, or any form of organization which supports LGBT people and is socially acceptable.

‘They need to work directly or indirectly, by whatever means is available legally, to create social activities for homosexuals to give them an outlet and inspire confidence in themselves. They need the chance to accept themselves for who they are and help to grow as individuals.

‘This work would give LGBT people the feeling that there are others who share their concerns and their problems and care for them, and will be beside them in times of legal and social requirements or sickness.

‘Email campaigns should begin to explain that the gay community is real. This should then transform into community awareness campaigns on the ground to change the negative image of gays in society.

‘This will show, through messages of tolerance and acceptance of others, that homosexuality does exist everywhere, and they are human and they are social forces that must be taken advantage of.

‘Repression is dangerous psychologically and socially for the whole of society. That should be stressed and that is done by shining a light on the honorable homosexual figures that have contributed and affected the society and the world and participated in building the human cultural heritage.

‘After all those steps we could come out openly, as the road will be paved in front of us. But coming out now is not the proper step.’

Gay Star News

My Arabic Article

09 March 2012

هل سأصبح شيطاناً ؟


لا تجلدوا أنفسكم

لا تجلدوا أنفسكم ولا تهربوا من الله
برغم كل شئ تقربوا منه واعبدوه
فهو الأرحم وهو صاحب الحكمة .

عاد مشوه

هجرني سبعة أشهر ولم أنساه للحظه
بل زاد حبي وشوقي له خلالها،
ولكنه عندما عاد مرة ثانية
عاد انسان مشوه لا يعرف ماذا يريد .

بعد عودته، صبرت عليه شهرين
ولكني لم أستطع تحمله أكثر من ذلك،
فنحيته عن دوره كحبيب وكصديق للأبد .
كان هذا يوم الحادي عشر من فبراير الماضي .

هل سأصبح شيطاناً ؟

أرى على الجهة اليمنى من صفحتي
إعلان عن صفحة دكتور أوسم وصفي ..
ابتسم لإنبثاق سؤال خبيث داخل عقلي :
هل ما زال هناك زبائن لديه حتى الآن ؟
ومتى سيعترف للمجتمع بالحقيقة
وبأنه لا علاج للمثلية الجنسية ؟

أشعر بعد سؤالي هذا
أن الجناحين المثبتين على ظهري
بدآ يتلاشيان،
وأن هناك نتوءين أعلى رأسي
بدآ في الظهور .
أشعر بالخوف، هل سأصبح شيطانًا؟

لن أستطيع الإستغناء عنها

كنت أعتقد بأنني لن أستطيع الإستغناء عنها
فقد داومت على استخدامها لسنوات طويلة
ولكن مر أكثر من شهر الآن ولم أستخدمها،
عن زبدة الشفاه لونا أتحدث .

ما بعد منتصف الليل

ما ألذ طعام ما بعد منتصف الليل ..
خصوصا عندما تكون ممن لا يسمنون ..
تحذير : أصحاب الحميات الخاصة يمتنعون .

وحيد وسعيد

لماذا يصور لنا الأدباء والشعراء والمغنون
أن الوحدة شئ حزين وموحش ؟
فأنا وحيد وسعيد في نفس الوقت
هل أنا أول من يشعر بذلك ؟

بائع الروبابكيا

هل لدى أحد منكم رقم هاتف بائع الروبابكيا ؟
فأنا لا أراه ولا أسمعه هذه الأيام ..
و لدي الكثير من الذكريات القديمة
أود أن أهديها له مجاناً .

لاشئ يستمر

لا تعطي ثقتك المطلقة لأحد
مهما كانت درجة قربه منك
فلا شئ يستمر على حاله

لن تجده

الإحتياج إلى الأخر هو نوع من أنواع الضعف
ساعد نفسك وحقق أحلامك بنفسك
لن تجد من يحقق لك أحلامك .

أصابع اليد الواحدة

في الماضي كان لدي الكثير من الأصدقاء
ولكني كنت دائماً أشعر بالوحدة
الآن علاقاتي لا تتعدي أصابع اليد الواحدة
ولكني لا أشعر بالوحدة مطلقاً .

نحو ذاتك

الحزن سلاح بيدك توجهه نحو ذاتك
فتجرح الروح والبدن بطلقة واحدة
لا تحزنوا أبداً .. لا شئ يستحق .

القادم أكثر

إلى أصحاب التجارب الأولي الفاشلة
لا تحزنوا ولا تعتقدوا أن الحياة ستتوقف
عند هذه التجربة .. القادم أكثر .

إمتلاك الأشياء

السعادة ليست في إمتلاك الأشياء
ولكنها في إدراك ماهية الأشياء .

الطريقة الخاطئة

اكتشفت انني أبحث عن الحب
في المكان الخطأ وبالطريقة الخاطئة
ولكني ما زلت لا أعرف
أين المكان الصحيح والطريقة الصحيحة .

الفالانتين داي

لا أدري ما العلاقة المتناقضة
بيني وبين الفالنتين داي
يأتي دائماً وأنا وحيد .

أنا أحب وأكره

من قال ان من يحب لا يكره؟
الليلة بدأت أكرهه .

أنا الأفشل

هناك بعض الناس لديهم مهارة فائقة
في ترويج ذاتهم للأخرين ..
ولكني أعترف لكم بأني
أفشل خلق الله في ذلك .

كيفما يكون

ليس الحب أن تحاول تغيير وتشكيل الحبيب على هواك
ولكن الحب أن تتقبل عيوب الحبيب قبل مميزاته .
أحب حبيبك كيفا يكون، وليس كما تريده أن يكون .

حياة المختلف

دائماً ما تكون حياة المختلف حزينة
ولكني سعيد بأني مختلف ..
يجب أن نتقبل أنفسنا أولاً .

المدينة الساحرة

لست من عشاق الأسكندرية
ولكن «داود عبد السيد»
في فيلمه «رسائل البحر»
أحسن تصويرها وتقديمها
كالمدينة الساحرة .

كلمة حب

اذا عاتبك شخص تحبه
على كلمة حب قلتها له،
فألقيه في أقرب سلة مهملات
ولا تحزن فهو لا يستحق .

يملأ قلبي اليقين

لا أدري لماذا يملأ قلبي يقين
بأنني لن أعشق مرة أخري،
فقط أبحث عن الإستقرار والأمان .

الدفء والورود

أشعر بالسعادة عندما
ينتشر الدفء في الوجود،
لا أحب الشتاء ولا البرودة،
وأعشق الربيع والورود .

أشتاق لكم

كم اشتاق لمقهى البورصة ومطعم قزاز ومكتبة الشروق !!!

العالم السفلي للمثلية

إن التجارب التي يمر بها المثليين
- من وحدة وخوف ومواجهة العالم السفلي للمثلية -
كفيلة بأن تشوه نفسيتهم بشكل غير قابل للتصديق .

والعالم السفلي للمثلية هو ذلك المجتمع
المكون من أشباه البشر
حيث لا أخلاق ولا دين ولا مشاعر
أشبه ما يكون بجهنم ولكن بدون نار .

كفرت بالحب

أفكر كثيراً هذه الأيام في المستقبل
وكيف ستكون حياتي عندما أهرم
.. كفرت بالحب ..
.. وأخاف الوحدة في المستقبل ..
.. أبحث عن رفيق حياة ..
ما أصعب حياة المثلي وخصوصاً إذا كان إنسان .

.

* كانت هذه أحدث تغريداتي على صفحتى على تويتر و الفيس بوك .

24 February 2012

كريم عزمي رئيساً لمصر


أفكر في ترشيح نفسي لرئاسة الجمهورية،
وهذه هي أهم القرارات
التي سوف أصدرها حينما أصبح رئيساً للبلاد :

حينما أصبح رئيساً
سأكرم كل الشهداء وسأجعل من ميدان التحرير بانوراما
تحفظ ذكراهم على مر التاريخ .

حينما أصبح رئيساً
سألغي لقب «سيدة مصر الأولى» فلن أتزوج
يكفيكم ما رأيتموه من السابقة .

حينما أصبح رئيساً
سأشكل حكومة برئاسة دكتور «محمد البرادعي»
لأنه رجل الضمير حي .

حينما أصبح رئيساً
سوف أنفذ كل ما جاء في خارطة الأمل
وستصبح مصر من الدول المتقدمة .

حينما أصبح رئيساً
سوف أقوم بحل مجلسي الشعب والشوري
لأنهم لا يمثلون الشعب المصري .

حينما أصبح رئيساً
سأقوم بتعيين الدكتور «أيمن نور» وزيراً للداخلية
أبشروا بعصر جديد .

حينما أصبح رئيساً
سأقوم بتعيين «بثينة كامل» النائب الأول لي
وسأعيد تقديم برنامج «إعترافات ليلية» بنفسي .

حينما أصبح رئيساً
سأقوم بتعيين «نوارة نجم» وزيرة خارجية
لا تقلقوا هي خير من يتعامل معهم .

حينما أصبح رئيساً
سوف ألغي نظرية «الرئيس الأب»
وأستبدلها بنظرية «الرئيس الصديق» .

حينما أصبح رئيساً
سألقب نفسي ب «الرئيس المثقف»
وسأوفر لكم الكتب مجاناً .

حينما أصبح رئيساً
سأساوي بين المثليين والمغايرين
في الحقوق والواجبات .

حينما أصبح رئيساً
سأصدر قانون زواج المثليين
وسيكون من حق المثلي أن يتزوج بمن يحب .

حينما أصبح رئيساً
سأعطي للمغني «أحمد سعد» لقب
«مطرب الرئيس الأول» فانا أعشق صوته .

حينما أصبح رئيساً
سأحدد إقامة «توفيق عكاشة»
بحديقة الحيوان بالجيزة .

حينما أصبح رئيساً
سوف أسس حزباً جديداً
«الحزب المثلي الديمقراطي»
لا تقلقوا لن يكون الحزب الحاكم .

حينما أصبح رئيساً
سوف أصدر «قانون العيب» الذي يمنع التمييز العنصري
والإساءة لكل الأقليات وخصوصاً المثليين.

حينما أصبح رئيساً
لن أقول لكم ماذا سأفعل ب «النظام السابق»
ستكون مفاجأة لكم .

حينما أصبح رئيساً
لن أقول لكم ماذا سأفعل ب «أحمد سبايدر»
لن أقول .. لأن ما سيحدث عيب .

حينما أصبح رئيساً
سأقوم بإزالة ميدان العباسية
وتحويله إلى محمية طبيعية للقرود .

بعد قراءتكم لأهم قراراتي ..
من سيعطيني صوته الإنتخابي ؟


17 February 2012

Only one candle


The Arabic title is «Essaf».
Translated By: Like Why

-1-

He was lying down on his bed in his small room where a single wardrobe, single bed, small desk and few shelves with a lot of books - his books - which he collected for years, read it before or waiting to read it one day.

Keep looking for the wall clock, waiting, worried. He supposed to be in somewhere else, with his friend "Kareem" who is celebrating his birthday party today with some colleagues. He has to wait for his sister. The young girl hasn't come back yet from the faculty. So worried to leave their mother alone, she's so sick to stay alone.

The main outer door sounds open; give him permission to ending clothing, Perfuming and opening his wardrobe to get the Kareem's present. He's leaving his room to find his sister's resting on the couch after a long study day. She's smiling.

"You are so late?" Asking her trying to looks serious.
"Ooh.. I'm sorry, Essaf, it's the rush time now, you know" She answered.
"I can't be late for my friends" He arguing.
"You are never late dear" She smiling. "Wow, you looks so chic, who's the lucky girl?"

"What do you mean?" He asked with a hidden smile.
"The owner of this present" She wondering.

"Oh, it's one of my guys, a friend" He said.
"I'm not a baby anymore" She smiling with an acting performance "it's L'amoure my dear brother, the love could be seen in lovers eyes"

"Stop it naughty girl" He's acting serious but happy. "check for Mom if she needs anything, she's already eat & got her medicals"

"ok, just say Hay to her" with a naughty smiley, she said.
"who's HER?"  He's wondering.
"The Lucky Girl" She said that and jumped away from his hands. Essaf is leaving with a big happy smile.


-2-

Kareem's never been happy to celebrate his birthday before, always anxious, always unhappy, always been alone. But everything is changed this year. He's not alone anymore, felling happy & calm. Start to live as human again.

Kareem asked a few colleagues and closest friends to join his celebration. In his usually Cafe, try to make it a witness for his happy hours, the same with his sadness ones.

Two of his girl friends - Dalia & Nouha - start to prepare the cake, wondering with the other boys - Ali & Ibrahim - Is it ok to put only one candle in the birthday cake as Kareem's request? He didn't give them any answer for their question.

Kareem is Kareem, he's always like a closed box, never gives anyone the right to intervene his life. He never asks likewise, even with his closest friends. But none of them found out before about Kareem's romance life. May be they start to feel a change, may be more happy and appetite.

Celebration starts with the lonely candle light. They're singing some funny birthday songs. Then, they ask Dalia to sing Kareem's favorite song with her lovely voice. Dalia singing:

"If I should stay,
I would only be in your way.
So I'll go, but I know
I'll think of you every step of the way.
And I will always love you.
I will always love you". ¹


-3-

Dalia was a pretty girl with a good behavior and nice voice; she was one of Kareem's close friends. When they met for the first time in the faculty, she fell in love with him right away, tried to give him a shy hint about what she feels and Kareem got it, but he kept to make her sure that she's only a friend, may be close friend but not a girlfriend.

But even with all of that, she never stops loving him. Even when she feels Ali's love, passion and his romantic acts, she never accepts it or stops loving Kareem.

But Ali didn't accept "NO" as an answer and he turned his entire romantic acts to a funny jock acts about Dalia. He couldn't stop feeling jealousy from Kareem and hating him. Thinking that even if Kareem isn't in love with Dalia, but he was the only reason for Dalia to not love him.


-4-

Dalia's singing ends with friends' clapping when Ibrahim asked looking for the cake:
"I'm starving, are we not goanna blow out the candles.. I mean the candle?" the crowd laughing.
"We have to wait for Essaf" Kareem saying.

"Yap, I got it, we have to wait for your intimate friend, you never do anything without him being around" Ibrahim mocking.

Ibrahim word just ringing disturbance bells in Kareem's mind, trying to passing away the idea he starts to call Essaf cell-phone and with a few words he knew that Essaf will appears in 5 minutes.
"We are goanna wait for a 5 minutes guys, Ok?" Kareem's talking for the crowd.
"Please, Dalia sing a love song." Nouha asks.
Dalia's voice is singing, with friends clapping sound.


-5-

Essaf appears with a big smile on his face on the main entrance of the Café. Holding Kareem's present in his hand, it wasn't the first time to meet Kareem's gang, but they never become close friends even with accepting Essaf as a good company. Kareem feels so happy when their eyes met during Essaf shacking hands with the group.

"Happy Birthday, Kimo" Essaf smiling and gave Kareem the present.
"Thanks a lot" Kareem's opining the present's cover with a curious eyes.
"Oh my God, it's my best author new books, Essaf, I'm so appreciated it, I was really dieing to read it" Kareem saying with a gladness voice.

"You are so late, what's take you so long?" Kareem asked.
"I couldn't leave Mom alone till my sister back" Essaf explaining.
"I'm sorry, wish her a soon healing" Kareem and the crowd commented.
"So, are we goanna blow the candle or not? It's almost finished" Ali interrupting.
"Happy Birthday to You" the crowd start to singing a birthday song, when Kareem's blowing out his single candle.


-6-

Kareem and Essaf are moved away from the group with two cake pieces, looking for each other with smile turning to a laugh.

"What are you laughing about?" Kareem asked.
"I'm so Happy I can't explain it" Essaf saying.
"I hope it lasts  forever, but for what?" Kareem wondering.
"I'm with the most handsome guy in the whole world" Essaf with a tender voice replied.
"In the whole world?" Kareem's laughing.
"Do you have any doubts?" Essaf laughing and continue "I got your idea for the single candle"
"Really, so?" Kareem's smiling.
"Because it's our first year" Essaf explained.
"Yap darling, I just feel I was born in the day we met" Kareem saying with lovely voice.

"May we live forever together" Essaf responding.
"Forever is not enough" Kareem joking.
"You can not satisfied ever, my boy" Essaf replied and made Kareem laughing out loud.
"Stop it, we are in public" Essaf whispering.
"Never mind, so are you coming to my place tonight?" Kareem's asking.
"Oh, I wish to, but Mom is so sick & I can't sleep out tonight"
"It's ok" Kareem with a sad low sound.
"Please honey, forgive me I didn't mean it & I think.." Essaf checking his hand watch "I think I have to leave now"
"It's still early, why you are rushing?" Kareem's holding Essaf's arm.
"You know, forgive me" Essaf with a sadly smile.
"Ok, anyway take care for yourself"
"You too" Essaf replied "I love you, Kareem"
"I adore you Essaf" Kareem responding.


-7-

Essaf leaved the cafe with a joyful, happiness, missing and sadness feelings in the same time like every time he met Kareem. He always feels that Kareem became a part of his own life. Essaf's life was almost like Kareem's before they met, he always feels so sad and unfair to be a gay in a community that looks to the Homosexuality as a crime... Feeling angry for the traditions, religions and even God who punishing feelings he couldn't choose it.

He was so happy for his life getting better with Kareem and more stable, he started accepting himself because Kareem's love. looking for the world with a new thought, living for a cause. Even his sister mentioned his loving acts and asked about his lover name. He always wishes to tell the whole world about his lover name, the one who rocked his world.

Wishing someday they could live together in their own place. His thoughts make his heart beats faster. May be someday they could marry and make the community accept it, but in other thoughts he didn't care for people.

"Thanks God" Essaf saying, looking for the sky above him.
He never was a religious before meeting Kareem; it was always so hard to him to accept that God makes him Gay and punishing him in same time. He was wondering why he likes the boys not the girls, praying to God to change it, but it never happened.

What makes him so angry with HIM because all his pains, fears and unfitting feelings. Gayness was the dirtiest crime ever in the community. But it starts to getting better, he back to God unconditional thankful.

"Thanks God" Essaf repeated and crossed the street with an unfocused mind and careless steps. He didn't notice that car coming fast, hitting him so hard and throwing him away. Essaf fell on the hard ground but unconscious.


-8-

With the car brakes sound, Kareem and his friends run out to the Cafe's terrace with other customers, to realize Essaf's big accident. Kareem couldn't move for a while when he saw Essaf lying down on the ground, that's makes Kareem terrified.

Running out of the cafe with his gang to the street, Essaf on the ground unconscious and bleeding, but Kareem couldn't think what to do but holding his lover hand, tried to hold him tight but he remembered when Essaf asked him to watch out his moves in public. Kareem's Feeling so helpless. Ambulance and Police sounds closer after a lot of calls.



-9-

Kareem's waiting with the gang speechless out of the emergency room. He couldn't stop thinking about his life without Essaf in horrible ideas. He wasn't even live before meeting Essaf; it's just his first year as a living human. A lot of people live after a high damage accident; May Essaf could be one of the lucky survivors?

Praying & asking God to help Essaf & bring him back for him & for his sick old Mother.

In same time a guy - looks so worry and afraid - is running after a doctor trying to stop him:
"Please Doctor, I can pay whatever you want, Help her please or if you need a kidney I can be the donor" the guy with a shaking voice.
"I'm so sorry son, it's a hopeless case, her kidney is already stopped & her body is toxic right now" Doctor said.
"Please, do whatever you can do, I can't live without her" The guy in crying voice.
"My mission is done here son, Only God can save her, but she need you too" Doctor's patting on the guy shoulder "try to stay with her & make her last hours joy able"


Fares -The Guy - fell down on the floor, couldn't hold his tears after Doctor leaving. Suddenly, Fares moved his tears away by his hand, opened his girlfriend's room by the other hand & got inside.
"Oh My God, how can he resist? It's so hard to live without your lover!" Ibrahim said watching Fares back to the room.
"May God help him, it's really so hard!" Nouha replied.

Kareem's listening to them, thinking about Fares. Both of them are in the same situation, but only Fares can tell the whole world about his suffering and Kareem can't. All he can do is praying to God and hide his sadness & suffering deep inside.


- 10 -

Fares is staring in Shimaa - his girlfriend - exhausted body, trying to look calm.
"The doctor told me that you are goanna be fine & your kidney have been activated again but you need to eat, eat much as you can to be healed" Fares said with a sad smile "So what you goanna eat, dear?"
"You can't lie to me, I can figure it out" Shimaa in a weak voice said "the doctor told you that I'm goanna die soon, right?".
"Stop saying that, we will live together forever, I can't live without you" Fares shouted. "Your parents are accepting our relation & we goanna take it for the next level"
"It's my hard luck, you've been looking for a new job to get married, but when you found it, I dropped dead" Shimaa said.

"Never say it again, you know that I can't live without you, I wish it could be me who suffering" Fares in a sad low sound said.
"You will live forever honey" Shimaa replied with a weaker voice "Where is my Mom?"

"She will be right back, she is in home getting your stuff" Fares answered. "Do you need something? I can do anything you want".

Bringing a fruits plate, trying to make Shimaa eat an apple, but she keeps refuse it.


-11-

Kareem with his friends still waiting for Essaf operation result, Kareem feels worry & nervous.
A doctor came out of the room asking "Are you coming with the car accident guy?"
"Ya, is he ok?" Kareem's asking.
"He's in a very bad condition, we goanna move him to another room & you can see him" Doctor replied.

Kareem looks panic & trying to hide his feeling with a simple question "Where's the men's room?"


-12-

Kareem fell down on the bathroom floor, tears covering his face, bunched the walls with his fist with a crying loud voice.
Remembering his memories with Essaf...

Essaf is saying that he loves him, smiling, laughing, crying, holding him with tenderness and singing him with a loving voice their song:

"Other dancers may be on the floor
 Dear, but my eyes will see only you
 Only you have that magic technique
 When we sway I go weak
 I can hear the sounds of violins
 Long before it begins
 Make me thrill as only you know how
 Sway me smooth, sway me now" ²


Kareem's crying more and more with his memories, until Ibrahim Knocked the door saying:
"Kareem, quick. Essaf want to see you"
"Ok, I'm coming right now" Kareem replied washing his face to get out of the bathroom.


-13-

Kareem & Ibrahim are walking to Essaf's room with a loud crying voice of Fares who lost Shimaa - his girlfriend. Nurses' trying to pull him out and calm him down but with no hope. Kareem's running away from Fares's sad crying sound. He feels falling apart. On Essaf's room door, Kareem tried to look cool and calm to face his destiny with a full courage.


-14-

Kareem looked around for his own person - his lover – Essaf who's lying on the bed with a lot of splints around his body parts, feeding tube & oxygen mask and Cardiac monitor beside his bed.

The gangs around him looked sad, some of them were crying. Kareem's heart misses the rhythm & almost stopped once. With a false smile trying to hide his fears and tears, Kareem said:
"Oh man, you make us feel so worry about you Essaf, but now you look  great, it's only some scratches & you will be healed very soon" pointing for the girls around "and all the chicks try to holding you & feels so worry about you, you are the Man"
Kareem said that without looking to Essaf's eyes, he can't do it, so hard to do.
Essaf pointed to Kareem to come closer, hushing Kareem's lips by his trembling fingers. Kareem's holding Essaf's hand, feeling his courage gone away with Essaf staring eyes. They start to talk in a silent eyes language; nobody can hear it but them:

"Are you ok, Kareem?" Essaf asked.
"I'm fine, are you?" Kareem with a torn voice replied.
"I love you" Essaf said.
"I love you more, Essaf" Kareem with a falling tears replied.
"I will miss you, Kareem, please take care of yourself" Essaf said.
Kareem couldn't hold his loud crying sounds and kissed Essaf's hand. Essaf passed away in the same time. The girls start to cry loudly. Kareem finds out his lover death after Ibrahim's tapping on his shoulder. He stands up with a broken heart and left the room. In the hall, in front of Essaf's room where his lover passed away, he walked with silent tears which are falling on his face. He couldn't resist anymore, and then he fell to the floor.



_____________________________________
¹ Whitney Houston - I Will Always Love You song - 1992
² Dean Martin - Sway song - 1954