https://www.google.com/contributor/welcome/?utm_source=publisher&utm_medium=banner&utm_campaign=pub-1092433220212569

25 May 2009

مين بتحبه أكتر ؟

سمعت في الأونة الأخيرة عن قناة تسمى طيور الجنة على قمر النايل سات يتحدث عنها أطفال الجيران و الأقارب و وجدتهم ينشدون أغاني لم أسمعها قبل هذا و بلهجة ليست مصرية .. توقعت كالعادة أن تكون القناة كشاكلتها من القنوات التي يقال انها مخصصة للطفل حيث الطريقة المتبعة من تقديم الكم الهائل من افلام الكارتون الغربي غالباً و المدبلج باللهجة السورية أو اللبنانية .. تلك الأفلام التي تفصل الطفل عن عالمنا الحقيقي حيث الخيال المجنح الذي لا يفيد الطفل بشىء في أرض الواقع و لا يعدل و لا يقوم سلوك و لا يربي و لا يبث قيم و لا أخلاق فقط الإثارة لجذب الطفل الذي يجلس فاتحاً فاهه .. و ليست تلك الحالة تنتاب الأطفال فقط و انما الكبار أيضا عندما يشاهدون هذه النوعية من أفلام الكارتون أو الانيميشن كما تسمى .

و تتخل هذه الأفلام مجموعة من البرامج الحوارية التى غالباً تقدمها مذيعات يتصنعن حب الأطفال او يقوم طفل او طفلة بدور المذيع و هنا يتصنع الطفل دور الكبار . و غالباً لا تجذب هذه او تلك انتباه الأطفال و تكون ممله و ساذجة .

جلست اليوم لأشاهد تلك القناة و ما الجديد لديهم .. صراحة بالرغم من بساطة القناة و ما يقدمونه إلا أنها حقاً القناة الأولي المتخصصة للطفل بمعنى الكلمة .. حيث الأفكار المتناولة بسيطة و تهتم بعقلية الطفل .. و تقوم القناة بتصوير الواقع الحقيقي لمجموعة من الأطفال مثل ( عصومي ، وليد ) و أعتقد أنهم أبطال القناة و هناك أيضا بنات فريق طيور الجنة الغنائي و مطربهم ( عمر الصعيدي ) الصوت الغنائي الرجولي بالقناة .

و تقوم القناة على استخدام القليل من الأنيميشن في العروض المستخدمة و تقدم الأغاني الخاصة بمواقف حياتية يتعرض لها الطفل مع اعطاء التصرف السليم .. حيث تشكل الأغنية موقف تربوي حيث الهدف ليس الغناء فقط و انما التربية ايضا و نجد هذا في اغنية مثل ( مين بتحبو أكثر ماما و لا بابا ؟ ) و كذلك أغنية ( بابا تليفون ) و كذلك أغنية ( ألعاب الجيران ) .

و تعتمد القناة على الغناء في المقام الأول للمادة المقدمة و ربما يرجع هذا لعلمهم أن الطفل يميل أكثر للتعلم عن طريق الغناء و تعتبر هذه من المشكلات التي وقع بها الإعلام المصري حينما لم يهتم بأغنيات الطفل و لم يعد هناك أغاني خاصة بالطفل في الفترة الحالية مما دفع الأطفال نحو الأغاني الشعبية الهابطة و هذا ليس خللاً في الأطفال و لكن هذا طبيعي حيث يميل الطفل للألحان المميزة و السهلة و الكلمات البسيطة لذلك لو سالت طفل من المحيطين بك عن أفضل الأغاني اللتي يحبها ستجده يقول لك مثلاً ( العنب .. ايظن .. الحنطور ) و بالطبع لأن الطفل لم يجد الأغاني البديلة الخاصة به و السهلة و ذات الإيقاع المميز و التي يراها في وسائل الإعلام المتاحة .

و على الرغم من أن القناة تقدم بلهجة غير مصرية إلا ان هذا لم يكن عائق أمام الأطفال من سن 4 سنوات و اقل من ذلك لمتابعتها و عشقها و حفظ أغانيها الهادفة التربوية .. طيور الجنة ما أروعك .

أغنية مين بتحبه أكتر
أغنية بابا تليفون
أغنية ألعاب الجيران
أغنية زينو الحرم
أغنية الأرنب و التعلب


2 comments:

Anonymous said...

هى فعلا قناه جميله وخصوصا عصومى ووليد ونشره اخبار الدار دى جميله جدا فعلا
م.م

Anonymous said...

فعلا قناة حلوة قوى وانا متبعها من فترة طويلة

Post a Comment

اشكرك على إهتمامك وتعليقك .. والإختلاف في وجهات النظر شئ مقبولة ما دام بشكل محترم ومتحضر .. واعلم أن تعليقك يعبر عنك وعن شخصيتك .. فكل إناء بما فيه ينضح .