https://www.google.com/contributor/welcome/?utm_source=publisher&utm_medium=banner&utm_campaign=pub-1092433220212569

24 April 2008

القيود و تطاير الأفكار

لا ادري ماذا يحدث لي .. فترة كبيرة مرت حتى الان و انا غير قادر عن الكتابة .. اصبحت غير قادر على الامساك بتلك الافكار التي تراودني بين الحين و الأخر ، تظهر و تداعب عقلي و لكن عقلي يتباطء عن الامساك بها - لا اعرف هل يفعل هذا قاصداً ام بدون وعي - فتطير سريعاً و تحلق بعيداً عنه ، فتصيبني حالة من الضيق .. اشعر بأن عقلي اصبح مثل الاسد العجوز الذي فقد كل اسنانه

احاول جاهداً في التوصل لاسباب تلك الحالة و لكني اجد اسباب كثيرة ، تداخلت و تشابكت كي تحجب عقلي و تبعده بعيداً في تلك الحجرة المظلمة حيث لا يستطيع تميز أي شىء مما حوله ، لا يوجد هناك شىء سوى الأحساس باللزوجة و العفن ، لا استطيع ان احيى في تلك الحالة من عدم الوضوح

احاول التوصل لماهية الأسباب فوجدتها تتنوع و تختلف و لكنها في النهاية تتشكل في هيئة قيود و أثقال !!

تتنوع اشكال تلك القيود ما بين القيود النفسية و الاجتماعية و الأمنية اجتمعت كلها في انسجام و توافق ضد عقلي لتمنعه من اللحاق بأي افكار كي يقتنصها ، اجتمعت كي تجره الى تلك الحجرة اللزجة التي اكرهها

بدأت تلك الحالة منذ كتابة قصة العصفور الأحمر تلك القصة التي عبرت عن مشكلة احياها في الواقع و اخترت ذلك الشكل غير المباشر كنتيجة لبعض القيود و الأثقال التي زادت مع مضي الوقت ، من بعدها لم استطيع الكتابة او التعبير عن ما يدور بداخلي من افكار او هموم او اي فكرة اخرى .

ربما احساسي بالذنب تجاه من احب بعدما تعرض لمشكلة ما و حاولت أن اساعده و ادافع عنه فخرجت محاولاتي في شكل نيران صديقة اصابته هو ، فالخوف الذي اصابني و الزعر الذي تملك كل ذرة مني خوفاً عليه افقدني كل قواعد المنطق ، فكانت محاولاتي لانقاذه ذات نتائج عكسية اضرت به و الحقت به الأذى بدلأ من انقاذه .

اعرف انه سامحني و تفهم موقفي و لكن هل أنا سامحت نفسي ؟

اشعر كأنني كالجندي في المعركة الذي اصاب صديقه بطلقة من بندقيته فأصبح غير قادر اطلاق أي طلقات اخرى حتى في اتجاه العدو . فجلس يشاهد صديقه المجروح غير عابىء بما يدور حوله في المعركة

ربما من القيود و الأثقال الأخرى هي المشكلات العامة التي يعاني منها المجتمع المصري الأن من فقر و ارتفاع في الاسعار و قمع و مهانة و ذل و احساسي بأنني غير قادر على الخوض في تلك الأمر خوفاً و حرصاً . فالكل يعرف الأن ان النت و العالم الأفتراضي الجميل الذي كنا نحلق فيه بعيداً عن هموم الواقع اصبح غير أمن . بل أن هناك قوي تدعو الي تقيد هذه المساحة الضيقة من الحرية و فرض الرقابة عليها حيث لن يصبح هناك مكان او متنفس نحيى به بعيداً عن واقعنا المرير

لا أعرف كيف أو متي سيتخلص عقلي من تلك القيود و الأثقال التي تعوقه عن الكتابة ، و أن يخرج من تلك الحجرة المظلمة ، و لكني اتمنى ان يكون هذا قريباً

8 comments:

أحمد منتصر said...

معلش يا كيمو كلنا بنمر بكده

أكيد مدام الكتابة بتعشقها حترجعلها مهما طالت فترة البعاد

تحياتي يا جميل :)

z!zOoOo said...

أزيك يا كريم مش عارف اذا كنت انا متطفل على مدونتك او غير مرغوب فيا ولا لا

بس انا حسيت انى عايز أتكلم معاك وأسئلك كام سؤال بس هقولك على حاجة الاول

على فكره انا بمر بنفس حالتك تخبط أفكار وحاسس لا قادر اجمع ولا أكتب

مش عارف حاسس انى زى ما أكون بتغير او بمر بحاله لاوعى او لا شعور من مخى بيوجهنى لحته هو مش عارفها

مش عارف وتخبط فى أنفعالاتى كنت ومازالت لما بكون حزين كتير بضحك قوى

ولما أكون سعيد بحس كتير بحزن مش عارف ليه


بس مش عارف بقول لنفسى التشتيت والبلبله والتخبط ده فتره وتعدى يعنى على أطلال المراهقه بقى


عايز أسئلك كام سؤال
ومن حقك تجاوب او متجاوبش

فى الحقيقه مش على النت ترضى تصاحب حد أصغر منك يعنى معيار السن مش ضرورى للصداقه ولا ايه

لو حد مش تعرفه قوى وطلب يقابلك لانه عايز يتكلم معاك أو يتصاحب عليك ..

هترضى وتقابله

لو حد أصغر منك نصحك على أى حاجه بتقبل بصدر رحب دون فروق فى السن
ولا بتحس بكبرياء وقيود فرق السن

لو شخص حاول يتقرب منك سواء نت أو حقيقه
بتقرب منه .. ولا بتاخد حذر لحين ثبوت حسن النوايا.. ولا بتبعد وتنفر..
ولا بتتجاهل الموضوع


فى عالم النت هل ممكن تفكر تحول صداقه العالم الافتراضى لحقيقة وتقابل الناس
على أساس البلوج تبقى مسار للتعارف وتكوين صداقات ولا بتكتفى بكونه علم أفتراضى ليس أكثر ؟؟

عندى أسئلة تانى بسئلها عادى مش وراها حاجه أن اتقبلت واوبت وحبيت انى أسئلك
مش أستجواب بس عادى قولى وانا أسئل

لو محبتش برضة قول ومش هسئل


ربنا يهديلك الحال ويوجهك لأرشد أمره

وأسيبك فى رعايه الله

kareem azmy said...

الصديق احمد منتصر
شكرا ليك

******

الصديق زيزو
اهلا بك في اي وقت و انت منور المدونة
صحيح احنا مختلفين في وجهات النظر
بس ده مش مانع اننا نبقى اصدقاء
مادام الاحترام موجود
فهلا بك في اي وقت

بخصوص اسئلتك
السن عمره ما كان مقياس بالنسبالي
اهم شىء انه يكون شخص محترم و بيفكر و بيقرا
و مش يكون الكورة و البنات كل اهتماماته في الحياة

ممكن حد يكون اكبر مني و مقدرش اصاحبه لان مفيش اي حاجه مشتركة بينا

اقولك على سر بس متقولش لحد
اساسا ان جوايا احساس اني طفل
ههههههههههههههه

بخصوص اني اقابل حد مش اعرفه
او اعرفه من النت
فده نادراً
لازم يبقى مر علينا فترة تعارف كبيرة و خلاص بقيت واثق فيه

النصيحة شىء كويس
بس على حسب النصيحة دي ايه
و بتتوافق مع افكاري و لا لاء
و هل يا تري هقدر اخد بيها و لا لاء

انا فعلا بكتفي بكون المدونة عالمي الافتراضي
مش حابب تبقى وسيلة للتعارف في الواقع
بس طبعا مش برفض الصداقة هنا

مع الوقت ممكن الصداقة تنتقل للواقع

بخصوص باقي الاسئلة تقدر تكلمني علي المسنجر
هتلقيه في البروفيل

تحياتي
كريم عزمي

القوس said...
This comment has been removed by the author.
kareem azmy said...

قوس
انت عبيط و لا شارب حاجة ؟؟

و تعليقا على كلامك
متدخلش هنا تاني
بلا قرف

hassona said...

سيبك من حالة الاحباط دي واقوم كدة فك وخلي عندك امل
والحالة دي عادي بتيجي لكل الكتاب وكلها يومين وتفك
روا انت بس

z!zOoOo said...

أولا يا قوس انا عايز أعرف انت موجه كلامك لمين

زيزو ده تقصدنى انا بيه

لو عليا هعتبر الكلام مش عليا

لأنى والحمد لله بخاف من ربنا جدا وبحب اعمل كل عمل يقربنى من ربنا لأنى بحبه قوى ومش هقدر اوصف درجه حبى
لجلالته

ثانيا انا مش شاذ ولا مثلى اساسا الحمد لله انا بخاف ربنا

ولو كنت قريت تعليق كريم عليا كنت شفت انه قال


الصديق زيزو
اهلا بك في اي وقت و انت منور المدونة
صحيح احنا مختلفين في وجهات النظر
بس ده مش مانع اننا نبقى اصدقاء
مادام الاحترام موجود
فهلا بك في اي وقت

يعنى هو عارف انى مش موافق على موقفه وطبعا ده شىء يرجعلة وماليش عليه الا النصيحه
ومن حقة يقبلها او يرفضها لأنى مقدرش افرض رأيي على حد

وبعيدين لو كنت تقصدنى كنت أخدت بالك انى متكلمتش عن موضوع عن المثليه

انا بتكلم عن حاله تشتيت بمر بيها

وطبعا انا مش هعملها خناقه ولا مكان للسب لأنى مش من النوع الى بيسب أصلا

أتمنى أنك تقرا كلامى تانى

kareem azmy said...

معلش يا زيزو
هو حصل سوء فهم
هو مش بيتكلم عنك
هو بيتكلم عن مدون اسمة زيزو
صاحب مدونة مثلي قوي

Post a Comment

اشكرك على إهتمامك وتعليقك .. والإختلاف في وجهات النظر شئ مقبولة ما دام بشكل محترم ومتحضر .. واعلم أن تعليقك يعبر عنك وعن شخصيتك .. فكل إناء بما فيه ينضح .