https://www.google.com/contributor/welcome/?utm_source=publisher&utm_medium=banner&utm_campaign=pub-1092433220212569

25 March 2008

حبك داخلي أبداً لن يموت

اشعر بموبيلي حزيناً
يعتقد انه مريض و انه السبب في فقدان رناتك
يقول لي انه يفتقد صوتك الدافىء
و تلك اللهجة الحادة في حوارك
التي تخفي بها عواطفك
خجلاً و خوفاً
لكنه كان قادر على فهم حقيقة مشاعرك
يقول لي انه يشتاق اليك
حتي الجماد يشتاق اليك
فما هو حالي أنا

******

لست قادراً على النوم
تجتاحني ذكرياتي معك
اتذكر كلماتك لي
ابتسم حينما اتذكر سعادتنا سوياً
احزن حينما اتذكر ما نحن به الأن


اشتاق اليك حبيبي
اشتاق لحضنك الدافيء
عندما كنت تعتصرني بذراعيك
اشتاق ليديك الناعمتين
عندما كانت تستكشف خلجات جسدي
اشتاق لقبلاتك الساخنة
عندما كانت تذوب شفتاك بين شفتي
اشتاق للسانك الذي
عبر عن عشقه لي بدون الكلمات
اشتاق لعيناك الساحرة
و نظرة الخجل التي لا املك امامها
إلا أن أضم رأسك لصدري


*****

لا أدري كيف حالك الآن
هل تفكر فيّ و أنت هناك
هل زاد الحزن داخلك و فقدت الأمل ؟
هل تتمني لقائي ؟

هل يحاولون الآن محوي من داخلك ؟
هل استطاعوا أن يخرجوني من قلبك ؟
أم ما زالت ذكرياتي تعيش هناك ؟
و قلبك ينبض بإسمي

هل ستنساني ؟
هل تستطيع حقاً أن تنساني ؟

هل سيحترق حبك لي هناك ؟
أم ستعود لي مثل إبراهيم ؟
و ستكون النار التي حولك برداً و سلاماً

هل سيغرق حبك لي في هذا الطوفان ؟
ام ستكون كالحوت ؟
و يعود حبنا سالماً مثلما عاد يونس

كن كإبراهيم ، كن كالحوت
فحبك داخلي أبداً لن يموت

******

لو كان الزواج مشروع هنا
لتزوجتك
لو كنت سوبرمان
لارتفعت لنافذتك
لو كنت قائد جيش
لدققت طبول الحرب
و بدأت حروب طروادة من جديد
و حررتك

******

ستظل داخلي
يا جزء مني
يا كل حياتي
يا هدية السماء لي
يا أول من أحبني
و يا أول من عشقت
لن أنساك ، حتى لو نسيتني

*******
بحبك يا تامر

12 comments:

hassona said...

ان شاء الله ترجعوا لبعض وتبوا احسن من الاول كمان واتمني ان دا ميحصلش تاني

Anonymous said...

كلمات جميله
بس هي لرجال زيك

احلى لو كانت لبنت

تحيتي لك

Anonymous said...

انشر كلامي اشمعني حسونه بس

لو كان لبنت هالكلام احلى
خساره في رجال

z!zOoOo said...

الحياه حلوة يا كريم حاول تبعد عن المثليين وحاول تدور فى الى حواليك عن الحب الى انت مفتقدة مين عارف يمن تلاقى نفسك فية

على فكرة انا ساعات بحس فعلا انى حزبن لما موبايلى بيقعد فترة ميرنش بحس كل الناس نسيتنى وببقى مش عايز اكلم حد

بس دية فترة وهتزول على خير ان شاء الله يا كريم

zizoo

أحمد منتصر said...

الله الله الله الله يا كيمووووووو

إن شاء الله تمورة يرجعلك بالبريد السريع ف خلال ليومين استنى إنت بس

:)

momen ahmed said...

كيمو

يا من تحب بطريقة مختلفة يا من تعشق بطريقة مختلفة فا انت مختلف فحب من
تريد ايان كان ولد او رجل فانت مختلف
و حر فحب ما تريد وكل ما اتمانة هو ان يعود لك حبيبك مرة اخرة وان تعيش معه في سلام وحب بين من يحبكم ويدعموكم
وادعاء الله ان يعيش الناس بسلام
دون النظار للاختلفات فكلان بشر
فاحب
فانت من حقق ان تحب
مؤمن

momen ahmed said...

تامر لن يموت دخل كيمو ولا داخل كل شخص فينا
كيمو احنا معك وتامر راجع ان شاء الله

Anonymous said...

السلام عليكم

الله يهديك يا كريم

أنت باين عليك إنسان طيب

لكن طريقك يا أخي غلط و فكر في الموضوع و حاول أن تنتشل نفسك من هذا الضياع

ربما كنت ضحية لهذا أصبحت ما انت عليه لكن هناك يوم ستنتفض فيه ضد هذا الهوان لا تسمح لهذا الشيء ان يستمر أكثر يا أخي

إن كنت ألعوبة في يد أحدهم يوما ً فلا تجعل الأمر يستمر

تمرد على كل شيء خاطي ء و على نفسك و على من يستغلك

أكتب لك و أنا أحن عليك جدا ً و أتمنى من الله ان يكرمك بالهداية و التوبة

الله لم يخلقك لتكون هكذا

الله خلقك معزز مكرم

فلا تسمح لأحد أن يهينك حتى لو كان من تحب حتى لو كنت أنت نفسك و أهوائك و رغباتك

أشعر انك بداخلك رافض للأمر لكنك تعتقد باستحالة التغير أو أن المشكلة دائمة

أتمنى لك من الله العودة

و لا يهمك كل من يعلق لك مشجعا ً فهؤلاء والله مهما قالوا يشمئزون ممن يفعل هذه الأفعال و يبصقون عليهم بأبشع النعوت

و أنت تستحق من هم أفضل

أنت تستحق كل الخير

لأن الله يسر الخير لك

تمنياتي لك باهداية من الله

يا اخي

****

أختك

maged ahmed said...

ان شاء الله حايرجع و حايقرا الكلام ده
كلنا منتظرينك يا تامر وان شاء تعود قريب جدا لكريم ويارب المره دى تكون بموافقه واقتناع اهلك يا تامر وتعيشه مع بعض بمعرفه الجميع دون ادنى حرج

BE-PERFECT said...

كلام الاخت رائع ولو اردت التعليق لكتبت لك نفس الكلام احييك اختي والله يكون العون الك كريم للطريق الصحيح

karim said...

مرحبا أخي كريم

كلامك جميل وأسلوبك بالكتابة رائع.أتمنى
من كل أعماق قلبي أن يعود لك جبيبك من
جديد ويذهب الحزن وتعود الحرارة لرنات
موبيلك...لو تعلم يا صديقي
قصتك هذه تشبه قصتي أنا أيضا...عندما قرأت هذا الادراج عزمت أن أتقاسم بعض
تفاصيل حكايتي مع الأصدقاء لعلي أخفف على نفسي مرارة الحزن وقساوة البعاد
وأستسمحك سوف أقتبس عنوانك لحكايتي فلن
أجد عنوانا معبرا أفضل منه...شكرا أخي بالمناسبة هل انتبهت كلانا اسمه كريم
تحياتي أخي كريم الى لقاء قريب...ان وجدت وقتا عرج على مدونتي المتواضعة واقرء القصة وقل لي رأيك

Anonymous said...

كريم ممكن نتعرف على بعض ممكن اعرف رقم الموبايل ونكون اصحاب انا اعرف انسيك تامر لانى معجب بيك اوى ونفسى نكون اصحاب
كريم ممكن اعرف انت منين

Post a Comment

اشكرك على إهتمامك وتعليقك .. والإختلاف في وجهات النظر شئ مقبولة ما دام بشكل محترم ومتحضر .. واعلم أن تعليقك يعبر عنك وعن شخصيتك .. فكل إناء بما فيه ينضح .