https://www.google.com/contributor/welcome/?utm_source=publisher&utm_medium=banner&utm_campaign=pub-1092433220212569

21 November 2006

اصنع لك تمثالاً


يريدني كعنترة في تغزلي به
و لكنني أريد أن أكون كأبو نواس


أتمنى ان اصنع لك تمثالاً
لا أخشى منه الرفض
لا أنشد منه الا الحب

أتمنى ان اصنع لك تمثالاً
احكى له عما في داخلي
احكى له عن كل مشاعري
اجلس بجواره السنين
و قلبي يملئه الحنين
أقص عليه الحكايات
أسمعه احلى الكلمات
لا أخشى منه الرفض
لا أنشد منه الا الحب

اتمنى ان اصنع لك تمثالاً
و أشيد من حوله المعبد
لا احد سواي فيه
اتقرب منه كل مساء
انظر اليه باشياق
تملئنى لهفة العشاق
لا أخشى منه الرفض
لا أنشد منه الا الحب

أتمنى ان اصنع لك تمثالاً
أتلمس بأناملى كل ما فيه
أغمض عينيي
أشم رحيق يديه
أضمه لصدري
أشعره نار شوقي
أسمعه نبضات قلبي
لا أخشى منه الرفض
لا أنشد منه الا الحب

أتمنى ان اصنع لك تمثالاً
أو أن أصبح فارس احلامك
لا أخشى منك الرفض
لا أنشد منك الا الحب

*******

3 comments:

محمد said...

من وين بطلع معك كل هدا الكلام الحلو؟؟
قصيدة أكثر من رائعة
تعبر عن مشاعرك بأسلوب واضح
بحيث تخرج من أعماق قلبك
وتصل مباشرة إلى قلوب من يقرأ لك

أشد على يديك عزيزي كريم

ismail_20005 said...

قصيدة جميلة جدا ويمكن حسيت بيها قوى لأنى الآن بعد مرور السنين من المستحيل أن أجد من يحبنى كما أريد فألأيام تمر ولا أجد من أحبه سوى صورة فى خيالى أو ذكرى جميلة مرت ببالى
شكراياكريم

scarnoo said...

كريم يا...كريم
هل انت حقيقة بهذه الرقه وهذا السمو ؟ هل انت قادر على الحب الافلاطونى تعيشه وتحيا به دون الاحتياج الى الحب الجنسى؟ لاادرى....ولكنى على يقين انه عند توافر الحب والاحساس به قد نصمد شهور اكتفاء بالحب دون سؤال. ولكن لابد من لحظه تجبرنا ان نصعد زروة الحب بعيدا عن الكبت بتلاقى الاجساد فللاجساد لغة لانفلح فى ترجمتها نيابة عنها.فكيف اذا قابلت الرفض!!!!! صدقنى ساعتها لن يكفيك الحب حتى وان كنت فى لب معبده الذى شيدته وتستند الى التمثال الذى صنعته . ولكن ربما انت استثناء ؟
محب ابداعك
ومقدر باحترام شخصك
سكارنو

Post a Comment

اشكرك على إهتمامك وتعليقك .. والإختلاف في وجهات النظر شئ مقبولة ما دام بشكل محترم ومتحضر .. واعلم أن تعليقك يعبر عنك وعن شخصيتك .. فكل إناء بما فيه ينضح .