https://www.google.com/contributor/welcome/?utm_source=publisher&utm_medium=banner&utm_campaign=pub-1092433220212569

08 August 2009

الخروج عن النص

كل انسان منا ولد و نشأ و تربي و عاش و مر بظروف مختلفة تماماً عن أي انسان أخر .. كل هذه الظروف و التجارب التي خاضها هذا الانسان تخلق منه شخصية فريدة من نوعها تلك التي من المستحيل أن تتشابه مع أي كائن أخر فوق هذه الأرض .. بل أن هذا الاختلاف و التميز و الفردية تجدها أيضا بين هؤلاء الذين ولدوا و نشأوا و تربوا و عاشوا و مروا بنفس الظروف و الاختلاف بينهم هنا يرجع إلي التكوين النفسي الداخلي أو الاستعداد النفسي لهؤلاء الاشخاص .. قد توجد تشابهات بين بعض الشخصيات و لكن من المستحيل ان يوجد تطابق بين الأشخاص .

لهذا و من هذا المنطلق يجب علينا ان نكون على وعي تام عند دخول شخصان في علاقة حب او ارتباط انهما سيواجهان شىء عظيم و هو الاختلاف بينهم و محاولة الوصول لحالة الاندماج التي عندها يصل الاثنان لأعلى درجات السعادة .. و اذا نظرت حولك ستجد صدامات كثيرة بين المرتبطين في السنوات الأولي من علاقتهم .. و هذا شىء طبيعي يجب ان يعيه الطرفان و يكونا على استعداد تام لمواجهة هذا الاختلاف وصولاً للاندماج .

و هذا الصدام يرجع الى ان كل شخص منا لديه السيناريو الافتراضي و المتوقع من الحبيب او الطرف الأخر .. هذا السيناريو الافتراضي الذي تكون طبقاً لظروف و افكار و ميول و توجهات كل شخص منا .. و تحدث المشكلات و الصدامات حينما يسلك الطرف الأخر طريقاً او تصرفاً او رد فعل غير مطابق لما رسم في السيناريو الخاص بنا .. و حينما يحدث هذا الاختلاف او الخروج عن النص المتوقع نجد ان ردود افعالنا تختلف أيضا كل منا حسب شخصيته .

قد يحاول البعض لفت نظر الطرف الأخر انه أخطأ و قد كان عليه أن يسلك هذا الطريق او يقوم بتصرف معين او رد فعل أخر بدلاً من هذا الذي قام به و الذي يختلف تماماً مع ما نتوقعه منه .. أو قد يكون رد الفعل أن يصمت البعض منا متمنين ان يفهم الطرف الأخر ان هناك خطأ ما فيحاول هو الوصول بمفرده للتصرف او رد الفعل المتوقع دون أي توجيه او ارشاد منا للطرف الأخر .

مثال على ذلك :
ماذا تفعل اذا اخذ حبيبك الموبيل الخاص بك بدون علمك و قراء الرسائل الواردة إليك و راجع دليل الهاتف الخاص بك ؟ و جاء إليك يواجهك ان هناك صديق ارسل لك رسالة ما قد تحوي كلمة حب او فيما معناه انك مقرب له مع العلم ان هذا الشخص مجرد صديق لا أكثر و انك لا تحمل له أي مشاعر أكثر من كونه صديق و انت عندما قرأت هذه الرسالة لم تفهم هذا المعنى الذي هو يتهمك به الآن؟ كيف سيكون رد فعلك ؟

ستختلف ردود الافعال تماماً من شخص لأخر .. قد ينفعل البعض و يعترض على المبدأ اساساً من انه أخد هاتفك بدون علمك .. قد يدافع البعض عن نفسه و انه ليس هناك أي شىء بينك و بين مرسل هذه الرسالة و انه مجرد صديق .. قد يسكت أخر و يبكي لاحساسه بالجرح و انه مُتهم بالخيانة ... و كثير من ردود الأفعال التي ستختلف باختلاف شخصيتنا

و لكن هل جاء في عقل أي منكم أنه من المفترض انت أيضا أن تقوم بنفس الفعل و أن تأخذ هاتف حبيبك هذا و تقرأ الرسائل الواردة إليه و تبحث في دليل الهاتف الخاص به كدليل على اهتمامك به و حبك له ؟ ربما يجيب البعض بالموافقة و ربما يعترض الأخر على هذا .

اذا فالوصول لمرحلة الاندماج ليست بالشىء الهين أو البسيط .. فالسيناريوهات لدى كل منا مختلفة تماماً باختلاف شخصياتنا .. لذا فما الداعي لوجود هذه السيناريوهات مادامت لن تتطابق مع تصرفات من نحب و انها ستختلف دائماً .. أليس من الأفضل ان نهتم بمعرفة الطرف الأخر و اكتشاف شخصيته و اكتشاف ايجابياته و سلبياته و كتابة سيناريو جديد يتفق مع اتجهاتنا و اتجاهات من نحب .

لذا يجب على الطرفين ان يتحاورا و يتناقشا بشكل مستمر و دائم لمعرفة كل منهما الأخر تاركين كل السيناريوهات المتوقعة و ألا يستحوذ طرف منهما على الأخر طالباً من الطرف الثاني أن يتغير و يتشكل في تصرفاته و ردود أفعاله و تفكيره بنفس الصورة الافتراضية التي رسمها الطرف الأول في السيناريو الخاص به .. لانه من المستحيل أن تمحو شخصية انسان و تستبدلها بأخري .. قد يستطيع هو ان يتقمص تلك الشخصية التي كتبتها انت في السيناريو الخاص بك لفترة محدودة كما يفعل الممثلين وقت العمل و لكن لن يستطيع ان يستمر لفترة طويلة حيث دائماً لابد ان يعود لشخصيته الحقيقية .. و اذا أثر طرف من الاثنان على أن السيناريو الخاص به هو الأفضل و هو المثالي و هو الطريق الوحيد للوصول للسعادة في هذه الحالة ستكون العلاقة بينهم تتجه نحو النهاية المحتومة .

لذا تخلصوا من سيناريوهاتكم الافتراضية للحبيب و اكتشف شخصية حبيبك الحقيقية و حاولا سويا الوصول للسعادة – الهدف الأول للعلاقة – عن طريق الاندماج و التغيير في الطرفين .. و اذا لم تتحق السعادة فالافضل عدم الاستمرار بها لانها ستكون سبب للشقاء المستمر .


13 comments:

كريم said...

مرحبا عزيزي كريم

موضوع جميل يعالج العلاقة بين الحبيبين والسيناريوهات التي يرسمها كل طرف عن الطرف الآخر بشكل جيد وممتاز
صراحة أثارني الموضوع لأني أحسست أنه يعنيني مباشرة ... لكوني دخلت في علاقة مع شخص أحببته وأحبني بعد عام من التعارف والمكالمات والمراسلات ... أحس أن هذا الكلام ينطبق علينا ... رغم أننا والحمد لله لم تقع بيننا أية خلافات أو سوء فهم أو أي شيء من هذا القبيل ... رغم ذالك أجده موضوعا جيدا وذا فائدة كبيرة لكل من هو على وشك الدخول في علاقة غرامية .... مع متمنياتنا للكل بالسعادة والتوفيق
تحياتي .

Ramy Wasel said...

موضوع مهم جدا كريم
وبسبب عدم التافهم
والاستعجال دون التعود والانسجام
ينتشر موضوع الانفصال فى اول عام زواج
لان الحقيقه تبدأ فى الظهور خلف سحب الحب
بأذن الله ارجع لباقى مواضيع المدونه
تحياتى كيمو

kareem azmy said...

كريم من المغرب
تمنياتي لك بحياة سعيدة انت و شريكك
بعيداً عن المشكلات

kareem azmy said...

رامي
اهلا بك و شكرا لتعليقك
تمنياتي لك بالسعادة

Zika said...

نظره جيده للواقع يا كريم
تحياتي

kareem azmy said...

اهلا زيكا
نورت المدونة
تحياتي لك

مصطفى محمود said...

موضوع رائع يا كريم .....فعلا موضوع السيناريو الافتراضى دة بيعمل مشاكل لناس كتير

تسلم ايدك على هالموضوع

kareem azmy said...

اهلا مصطفي
شكرا ليك و نورت المدونة

أحمد منتصر said...

جامد يا كيمو
موضوع مهم وإنت قلت رأيك المفيد

تحياتي يا كميل هع هع

badremila said...

أيها الصديق العزيز كريم

توقفوا عن الكتابة عن الحب فبعد ان دفنت تلك الرغبة و أقفلت عليها في أعماق الأعماق
جئت انت بكلماتك و كتاباتك توقضها من سبات فرضته عليها
كنت قد ارتحت و قنعت بما قسم لي في هذه الدنيا
كنت أرتحت و امنت انه لا وجودللحب و انه وجه أخر لعملة أسمها الجنس

kareem azmy said...

احمد منتصر
اهلا بيك و نورت المدونة

kareem azmy said...

badremila
اهلا بك قارىء جديدا للمدونة
و سعدنا بتعليقك ع الرغم من انني لا أدري هل كتاباتي تسعدك ام انها سبب تعاسة لك

أحمــــــــدبــــــــــلال said...

حب حياتى ممكن يعمل اللى هو عاوزه لأنى هاعمله بطيب خاطر
حتى بالنسبة لأختراقه خصوصياتى
لأنى أكيد هاكون مخترق خصوصياته

Post a Comment

اشكرك على إهتمامك وتعليقك .. والإختلاف في وجهات النظر شئ مقبولة ما دام بشكل محترم ومتحضر .. واعلم أن تعليقك يعبر عنك وعن شخصيتك .. فكل إناء بما فيه ينضح .