https://www.google.com/contributor/welcome/?utm_source=publisher&utm_medium=banner&utm_campaign=pub-1092433220212569

24 June 2008

تجربة خداع قلب

فترة طويلة تمضي دون ان اكتب أي شىء هنا ، تلك الحالة التي تنتابوني دوما عندما اخاف ان اعبر عن مشاعري بصدق ، فينقصف القلم رافضا ان يخط بكلمة واحدة غير ما في داخلي .. حاولت ان اكتب و لكنني فشلت

لم اعد قادر أيضا على القراءة ، مجموعة الكتب التي اشتريتها في الفترة الأخيرة لم اقرأ منها شىء حتى الآن ، افتح الكتب تقف عيني فوق الكلمات رافضة المضي ، حتى و ان مضت لم تعد عيني قادرة على نقل تلك الحروف إلي هذا العقل ، اعتقد أن هناك مشكلة بينهم .. او ربما هذا العقل يرفض التفكير في شىء أخر

حتى تلك القدرة الرهيبة التي كنت اتمتع بها في الماضي و التي من أجلها أنشأت هذه المدونة .. عن النسيان أتحدث .. فقدت هذه القدرة التي كانت وسيلتي للتخلص من كل الآلام التي قد تصيبني .. بل زادت تلك القدرة بشكل عكسي و اصبحت تذكرني بأدق أدق التفاصيل .. اشعر برغبة جامحة في عمل shut down لعقلي و لو لفترة قصيرة و ان اوقف كل هذا السيل من الذكريات و التي لا تزيدني إلا حزناً و شوقاً

احاول استخدام تلك القدرة المعكوسة للنسيان في تذكر كل ما هو سيء ، و كل تلك المواقف التي حدثت بيننا و سببت لي آلم حتى اقضي على ذلك الشوق او بمعنى أدق أقضي على هذا الضعف .. حتى أنني قرأت رسالة mms مئات المرات تلك الرسالة المطولة و التي أرسلها لي يشرح فيها أسباب الفراق .. و لكن كل تلك المحاولات تنهار سريعاً أمام السيل الجارف من الذكريات من النوع الأخر

افكر في كل الطرق الممكنة للتخلص من هذا الضعف .. حتى انني فكرت في تلك المقولة ( و داويني بالتي هي الداء ) .. و لكني اعتقد بأنني غير قادر على الدخول في أي تجربة أخرى الآن ، لا اعتقد اني قادر على اعطأء حباً لأي انسان .. اعتقد ان كل مشاعري استفذت ، و ان قلبي قد نحت له نهرأ داخله و اصبح تعديل مسار هذا النهر صعب .. و لكن ما العمل و كيف الخلاص من هذا العذاب ؟؟

و فجأة يرسل القدر بشخص مهتم بمعرفتي و يرسل لي الكثير من الايميلات للحديث معي بعدما قراء يومياتي كلها .. ليس مثلي الجنس .. يقول انه يشعر بما اعانيه .. يقول اننا متشابهان مع اختلاف التوجهات الجنسية .. تمني ان يحمل عني هذا العذاب الذي بداخلي لانه اقوي مني .. شكرته بالطبع .. تكلمت معه كثيراً ، وجدته انسان طيب و يراعي مشاعر الأخرين و حقا شعرت ان هناك اشياء مشتركة بيننا .. تؤهلنا أن نصير أصدقاء .. و فجأة ظهرت في عقلي تلك الفكرة السابقة .. طلبت منه مساعدتي للتغلب على ما اعانيه .. و هو ان يهتم بي قليلاً أو بمعني أخر أن نجري سوياً تجربة خداع لهذا القلب الذي فقدت السيطرة عليه ، ربما استطاعنا أن نلهيه قليلا عن هذا الطريق الذي يجري به .. اخترت هذا الصديق لانه ليس مثلي الجنس .. فلست قادر على تحمل أي احساس بالذنب تجاه شخص أخر مثلي ربما ادخل معه تلك التجربة فيحبني و تكون مشاعري نحوه غير صادقة .. لهذا اخترت هذا الصديق .. تفهم هو الموقف ووافق على مساعدتي .. اشكره مرة ثانية

اتمني لتلك التجربة النجاح و ان ينشغل هذا القلب بالصديق الجديد .. و ان ينسي التجربة السابقة .. و اعتقد بعدها لن أبحث عن حب مرة ثانية .. كثيرا من أحلامي و امنياتي في الحياة تغيرت .. فقط سأهتم بنفسي بعد الخروج من هذه المحنة